رسالة إلى صحراوية في المنفى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رسالة إلى صحراوية في المنفى

مُساهمة  صحراوي وأفتخر في الإثنين مارس 02, 2009 4:33 am

السلام عليكم ..
كل واحد منا ممتليء بالدفاع عن ثرى أرض الساقية الحمراء ووادي الذهب .. تلك الأرض التي تلد الرجال والنساء معا في تناغم قل نظيره ... ولذلك أعضاء المنتدى أريد أن أطلعكم على رسالة كنت وجهتها ذات يوم لصحراوية مقيمة في إحدى مدن المغرب ... صحراوية ولدتْ وترعرعتْ هناك ... لا تتحدث الحسانية ولم تزر يوما مدينة من المدن الصحراوية ... قناعتها أن المغرب والصحراء الغربية وجهان لعملة واحدة .. صحراوية تبادلت وإياها رسائل عديدة كل من وجهة نظره ... وكل من وجهة قناعته ... فكانت ـ شهادة لها ـ كاتبة من طراز رفيع ... وأحببت اليوم أن أكتب لأعضاء مجلسنا الموقر إحدى هذه الرسائل راجيا منكم التعليق والحكم والاستزادة .... ودمتم أوفياء ...
بسم الله ..
تحية طيبة ... وبعد
لست أدري من أين أبدأ ؟ أأبدأ بذلك السلام الذي ملنا ومللناه, أم أبدأ من حيثُ فقدتِ الطريق، وفي كلا الحالتين هناك ملل .. هذه الرسالة لست أنا الذي أكتبها .. فلولاك لما استطعت أن أعيد كتابة رسالة مرتين .. ففي كل حالات الكتابة ، تخونني العبارات وتفر هاربة تاركة وراءها شيئا من سخرية القدر لأني أجهد نفسي دوما كي أكتب , لكن هذه المرة بدت لي الكتابة أشبه بسمفونية أحفظها عن طيب خاطر .. لأنها بكل صدق نفحة منك ..
أختي .. ها أنا أكتب هذه الأحرف ولست أدري أمن الصواب أن أجعلك تقرأين ما أكتبه حتى وإن كان غير متوافق وأفكارك ؟ لا أدري كل ما أدريه أني نفضت الغبار عن قلمي المرمي على طاولة مزقها الزمن وبدأت من حيث انتهيت ِ؟
أختي .. لعلي الآن أطرح هذا السؤال .. هذا السؤال الذي أرجو خالصا أن تجيبي علية دون أن يمسك شيء من كبريائك المعهود .. أجيبي عليه بذلك الوجه الصحراوي الأصيل الذي يأبى أن يكون إلا كما أراد له المولى عز وجل أن يكون...
أختي ... أيمكن لوردة جميلة يملأ عطرها الأخاذ أرجاء الكون أن تنبت في سبخة ملئية بالوحل ؟
أيمكن لزهرة يستنشق الملايين رائحتها أن تتغير في لحظة وتصبح شوكة في خاصرة أولئك الذين كانوا بالأمس يتمنون شم أريجها ؟
هذا السؤال أرقني ولم استطع أن أفك رموزه , فساعديني لأكون شاكرا لك كتابة هذه الرسالة معي ..
أختي .. لقد ولدتِ وترعرعتِ وأينعتِ على ذلك التراب ، فصار رغم اختلافي وإياك جزءا من ثراك ولستُ والله أحسدك عليه .. فأنت فتحت أعينك على ذلك المكان وسرى في عروقك ـ كما قلتِ ـ حتى ما عاد أحد يقدر أن يفرق بينك وساكنيه ... ومن هناك تطايرت الأسئلة إلى مخيلتي : أتلبسين ( الملحفة ) هل تجلسين أمام ( طبلة آتاي ) لتذيبي الكؤوس في بعضها لتكوّني تلك الرغوة التي لا يعرف مذاقها غير أهلها الأصليين ؟ هل مازلتِ لا تفرقين بين الحرفين الأكثر تعقيدا عند الصحراويين ( الغين والقاف ) أم تبدل كل هذا ؟
هل صارت الميني جيب و الدجينز علامة مميزة لك ؟.. أما زلتِ تعرفين طعم كؤوس الشاي أم أنك غيرتِ كل هذا بقهوتهم ؟ فما عاد يعنيك أي كؤوس ( آتاي ) أحلى وأيها أمر ؟
أختي .. ولأنني لن أتقاطع معك مهما حاول كل منا .. اعذريني على أسلوبي الخشن هذه المرة .. اعذريني إن أنا كتبت ما لا يروق لك .. لكنه أسلوبي في الكتابة يبدأ بنقطة وينتهي بأخرى ..
هذه رسالة أريد أن أعرف من خلالها من هذه التي وقّعت بحبر قلمها كلمات حفرت شيئا في النفس ..لكنها تركت أشياء أخرى محفورة لن نستطيع لا أنا ولا هي أن نتفق عليها أبدا .. أشياء تركتني أحار وأنا اكتب .. أبدأ لأنتهي من حيث بدأت ...
أختي .. لن أطيل عليك فقد تبدو كتاباتي أشبه بوحل تلك الأرض التي تعيشين فيها ، قاسية كفصل الشتاء.. مرة مرارة حديث أهلها ..
فاعذريني يا أختي فأنا ما عدت أعرف حدود كلماتي من حدود معتقداتك .. وكلانا يحمل فكرة لكنها لن تجمعنا أبدا ، ذلك لأني بكل بساطة لا أحب أن أجد دراعة أبيك مجرد خرقة بالية تعلقينها على الجدار وتنسين بأنها تاريخ كلها .. فهناك كل التاريخ ..
واعتقادي ، بل إيماني بأنك لا تمثلين جيل النساء الصحراويات اللائي ترعرعن في أرض الساقية والوادي .. تلك الأرض الطاهرة ... أولئك النساء اللواتي يحملن الجمال بطهرهن وعفتهن ويتحدثن الحسانية بطلاقة ويرتدين الملحفة زيا لا يرضين به بديلا .... أولئك النساء اللواتي حملن التاريخ على كواهلهن فمازال ينبض حبا وإكبارا وجمالا ... فهنَّ التاريخ وهن الحاضر وهن المستقبل ... فهلا تعلمتِ منهن معني أن يكون الوطن رحلة حب خالدة تأبى الذوبان مهما كانت الإغراءات ...
هل مللتِ كلامي ؟ هل أتعبتك القراءة ؟ اسمحي لي فأنا أشعر في هذه الرسالة أني لم اكتب شيئا ـ فما زال عندي الكثير لأقوله .. الكثير الذي مازال في نفسي .. فهل أنت قادرة على ان تسمعي كلامي ؟... حينها أكون لك شاكرا ...
تقبلوا تحياتي ..... صحراوي وأفتخر


عدل سابقا من قبل صحراوي وأفتخر في الأربعاء ديسمبر 09, 2009 12:22 pm عدل 1 مرات
avatar
صحراوي وأفتخر
الادارة العامة
الادارة  العامة

عدد الرسائل : 156
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة إلى صحراوية في المنفى

مُساهمة  migk77 في الإثنين مارس 02, 2009 1:30 pm

شكرا لك اخي الفاضل صحراوي وافتخر على هذا الموضوع الشيق,
جزالة وقوة تعبير جعلت من رسالتك تحفة رائعه (إعجاب,وثناء,تشكيك,ثم تجريح)
اخي هذه السيده مع احترامي لرأيك فيها لا تستحق لغب صحراويه.....؟
حوالي من70% من الصحراويات يعشن في الغربه(المنفى)وهن اكثر تمسكهن بالقضايا
الوطنيه مثل أخواتهن في المناطق المحتله من الرجال في بعض الاحيان..,
انت شرت الى دراعه ابيها ! ربما لم تلدها صحراويه او عديمة الابوين..؟
تقبل مرور ولك مني اجمل تحية..
avatar
migk77
admin
admin

عدد الرسائل : 234
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 06/12/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة إلى صحراوية في المنفى

مُساهمة  صحراوي وأفتخر في الإثنين مارس 02, 2009 2:37 pm

ومــــــا المرء إلا بإخـــوانه *** كما تقبض الكف بالمعصمِ
ولا خير في الكفّ مقطوعةً *** ولا خير في الساعد الأجذمِ
بهذه الأبيات التي أضعها دوما نصب عيني أحاول أن أكسب الصديق مهما كان .. أحاول أن أكون بقدر ما أنا أستطيعه ولست أدعي الإقناع ولا أحب التجريح في كلامي مهما كان الإنسان الذي أحاوره ...
فشكرا لك الأخ الكريم ميجك على المرور ,, ودمت نجما دائما ....
تحياتي ... صحراوي وأفتخر
avatar
صحراوي وأفتخر
الادارة العامة
الادارة  العامة

عدد الرسائل : 156
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى