تعريف السنّة 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تعريف السنّة 1

مُساهمة  MAGBOULA في الثلاثاء يناير 13, 2009 11:08 am

تعريف السنّة



السّنة في اللّغة



جاء في لسان العرب لابن منظور : " والسّنة: السيرة، حسنة كانت أَو قبيحة؛ قال خالد بن عُتْبة الهذلي:

فلا تَجْزَعَنْ من سِيرةٍ أَنتَ سِرْتَها فأَوَّلُ راضٍ سُنَّةً من يَسِيرُها

وسَنَنْتُها سَنّاً واسْتَنَنْتُها: سِرْتُها، وسَنَنْتُ لكم سُنَّةً فاتبعوها... وكل من ابتدأَ أَمراً عمل به قوم بعده قيل: هو الذي سَنَّه؛ قال نُصَيْبٌ:

كأَني سَنَنتُ الحُبَّ ، أَوَّلَ عاشِقٍ من الناسِ، إِذ أَحْبَبْتُ من بَيْنِهم وَحْدِي

...وامْضِ على سَنَنِك أَي وَجْهك وقَصْدك. وللطريق سَنَنٌ أَيضاً، وسَنَنُ الطريق وسُنَنُه وسِنَنُه وسُنُنُه: نَهْجُه. يقال: خَدَعَك سَنَنُ الطريق وسُنَّتُه. والسّنة أَيضاً: سُنَّة الوجه. وقال اللحياني: تَرَك فلانٌ لك سَنَنَ الطريق وسُنَنَه وسِنَنَه أَي جِهَتَه؛ قال ابن سيده: ولا أَعرف سِنَناً عن غير اللحياني. شمر: السّنة في الأَصل سُنَّة الطريق، وهو طريق سَنَّه أَوائل الناس فصارَ مَسْلَكاً لمن بعدهم..."

وجاء في أساس البلاغة للزمخشري :"..وألزم سنن الطريق: قصده... ومن المجاز: ... سنّ الأمير رعيّته: أحسن سياستها... وسنّ الله على يدي فلان قضاء حاجتي: أجراه...وجاء بالحديث على سنَنه:على وجهه... واستنّت الطرق: وضحت..."



السّنة في الاصطلاح



الاصطلاح أو العرف الخاصّ، هو اتفاق طائفة مخصوصة على جعل المعيّن يطلق عليه إسم معين.

ولمّا انفصلت العلوم الإسلامية عن بعضها واستقلّت، تواضع أهل كلّ علم من العلوم على أسماء معيّنة لأمور معيّنة. وقد يحصل أن تتفق العلوم على استعمال كلمة، لكنّها تختلف في المعنى المراد بها، ككلمة الصحابة التي تعني عند المحدثين غير ما تعنيه عند الأصوليين. فإذا حصل هذا، فلا حجر فيه ولا تضييق، ويكون المفهوم من اصطلاح كلّ فريق ما اصطلحوا عليه دون سواه.

فلا عجب إذن أن تتعدد مفاهيم السّنة وقد تعدّدت العلوم واستقلّت بنفسها، وتباينت أغراضها من البحث والدراسة، ولا عجب أن نرى المحدّث مثلا، يعني بالسّنة غير ما يعنيه الأصولي والفقيه؛ لأنّ غرضه منها غير غرضهما.



1 . السّنة عند المحدّثين



وهم الذين اعتنوا بنقل كلّ ما يتصل بالنبي صلى الله عليه وسلم من سيرة، ومن خلق، ومن شمائل، وأخبار، وأقوال وأفعال. والسّنة عندهم هي: ما أثر عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خَلقية أو خُلقية أو سيرة، سواء أكانت قبل البعثة أم بعدها. وأضاف بعضهم على ما ذكر، أقوال الصحابة والتابعين وأفعالهم.



2 . السّنة عند الأصوليين


وهم الذين اعتنوا في أبحاثهم برسول الله صلى الله عليه وسلم من حيث هو مشرّع عن الله عزّ وجلّ، ومن حيث هو واضع القواعد للمجتهدين، ومبيّن التنزيل للناس.

والمقصود بالسّنة عندهم، ما صدر عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير القرآن من قول أو فعل أو تقرير. فيجعلونها خاصّة بالنبي صلى الله عليه وسلم ولا يذكرون فيها الصفة لأنها لا تفيد التّشريع.



3 . السّنة عند الفقهاء


وهم الذين اعتنوا في أبحاثهم بدلالة أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم وأفعاله وتقريراته على الأحكام الشرعية المتعلّقة بالأفعال. وقد اصطلحوا على إطلاق كلمة السّنة على ما طلب فعله من غير جزم أو على ما يثاب على فعله ولا يعاقب على تركه. فقيل في تعريفها عندهم: " السّنة هي الطريقة المسلوكة من غير افتراض ولا وجوب "، وقيل "هي ما واظب النبي صلى الله عليه وسلم عليه، ولم يدل دليل من الكتاب على وجوبه". وعليه فالسّنة عند الفقهاء ترادف المندوب أو المستحب أو النافلة أو الرغيبة.



4 . السّنة عند علماء التوحيد


وهم طائفة من الأمّة أفزعها ظهور علم الكلام بين المسلمين، وذيوع المنهج المنطقي في العقيدة، وبروز مقالات لفرق لها توجّهاتها الفكرية والسياسية، فهبت تدافع عن العقائد الإسلامية وتنشر فهمها لما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام. وقد أطلقت هذه الطائفة إسم السّنة على مقالاتها في العقيدة وبعض المسائل الأخرى. وممن نبّه إلى هذا التخصيص ابن رجب الحنبلي (المتوفى سنة 795 هـ)، قال (في كتابه جامع العلوم والحكم ص 230): "وكثير من العلماء المتأخرين يخصّ اسم السّنة بما يتعلّق بالعقائد".



هذا وتطلق السّنة أيضا، عند أهل العلم قاطبة، على ما يقابل البدعة. فيقال فلان على سنة، إذا عمل على وفق عمل النبي صلى الله عليه وسلم ويقال فلان على بدعة، إذا عمل على خلاف عمل النبي صلى الله عليه وسلم، ومنه قول الفقهاء طلاق سنّة وطلاق بدعة، وقول علماء التوحيد عقيدة أهل السّنة وعقيدة أهل البدعة.



MAGBOULA

عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 02/12/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تعريف السنّة 1

مُساهمة  migk77 في الثلاثاء يناير 13, 2009 12:03 pm

شكرا لك اختي مكبوله على هذا التعريف الجميل متمنيا لك دوام التالق والعطى....

المنتدى في انتظار المزيد من التعريف بالسنن .وهي ذكرت كثيرا في كتاب لله

عز وجل وعلى لسان نبيه الكريم........تقبلي مروري ولك اجمل تحية..
avatar
migk77
admin
admin

عدد الرسائل : 234
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 06/12/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى