شيء من الذاكرة

اذهب الى الأسفل

شيء من الذاكرة

مُساهمة  صحراوي وأفتخر في الثلاثاء مارس 03, 2009 2:29 pm

بنينا وهذا الوطن منبرا من الحب الدافئ الذي نحتفظ به لأنفسنا كعقد ثمين أهدته إلينا ذات يوم طلحة جذورها غائصة في أرض الساقية .. غائصة كغوص جذور أهلها في تربتهم .. لم تؤثر عليهم عاتيات الزمن ولا صولات الدهر .. ولم تكن أشجار الطلح والغدير المتدفق من أعالي وادي الساقية إلا رحلة في أفكارهم وهم يغوصون في مخيلة التاريخ ..
ولكن الزمن الذي قُدِّر علينا كان قاسيا .. قاسيا بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. ففارقنا الأوطان والأحبة والخلان .. وبدت العيون دوما تذرف دموعا رقراقة تحمل حنينا لوطن كان هنا فأضحى في الذاكرة ... عيون ريَّانة بدموع تملأ الأجفان على وطن كان روضة كرمت وطابت مغرسا ، فأوسعوه أذى كي يموت فيه الإحساس بالعطف ، ويموت فيه الطلح ويجف فيه الوادي ... وطن كنا نرى فيه الحُسن بكل جماله ، وبتنا لا نرى من الحسن غير آهات أمهات وأنات أطفال رضع على رصيف الحياة ... وطائر أبي البشرى الذي كان هنا يملأ المكان بشائر ، غادر طلحه فما عدنا نسمع أغانيه على فروع تلك الأغصان الوارفة الظلال ... بل كل شيء يزيد من وهج الشجون .. ويترك في النفس ذكرى طواها ليل اليأس فتجددت في لحظة من لحظات الزمن الغادر .. ورُبَّ ذكرى جددتْ حزنا .... من هنا صرت أغالب أدمعي فتغلبني .. دمع كلما كفكفته انهمر .... تلك ترانيم الحياة المليئة بمفارقات جمة .. فالغريب عن أرضه معذبٌ أبدا ... ولكن رغم كل هذا ، فكلما رأيت طلحة صامدة في وجه إعصار الموت منذ الأزل ، ازداد إحساسي بأن الدمع سيكفكف عما قريب وأن الحياة ستمضي .. فنحن نموت واقفين أبدا كأشجار الطلح في وجه الريح العاتية ...
تقبلوا تحياتي ... صحراوي وافتخر
avatar
صحراوي وأفتخر
الادارة العامة
الادارة  العامة

عدد الرسائل : 156
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شيء من الذاكرة

مُساهمة  الصحراء في السبت مارس 07, 2009 7:41 am

ا
لسلام عليكم نشكر اخى صحراوى وافتخر لقد قرتها مرات عديد ليس لانى لم افهمها لكن الاحساس الذى لم يتركنى ارفع يدى لاجيب على كلماتك التى اذا قراها انسان يعرف ان لكل شى ثمن فى الحياة ونحن الصحراويين دفعنا الثمن لاجل ارضنا ولازلنا وهذا يزيدنا شرفا واصرارا على التمسك بتلك الصحارى الممتدة والرمال الصامدة امام الرياح وتلك البحار ذو الامواج الحزينة تدمع اما الطلحة فطوبى لمن جلس تحتها واستظل بظلها وادخلت السرور الى ذلك الجندى الذى ينظر اليها بتمعن لتجعل نظراته تصل لمستقبل بعيد يعيد اليه الامل كل يوم تشرق فيه شمس الحرية .
تحتية اجلال واكرام لكل صحراوى عرف قيمة هذه الاض من اختكم الصحراء
avatar
الصحراء

عدد الرسائل : 100
العمر : 95
تاريخ التسجيل : 10/12/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى